بعض التغيرات الفسيولوجية والبيوكيمائية التي تحدث لبعض المحاصيل الاقتصادية نتيجة التعرض لملوث الهواء أوزون

 

 

 

رسالة علمية

 

مقدمة الى الدراسات العليا بكلية الزراعة – فرع دمنهور

جامعة الإسكندرية

إستيفاء للدراسات المقدمة للحصول علي درجة

 

 

الماجستير في العلوم الزراعية

 

فى

 

أمراض النبات

 

مقدمة من

 

سوسن محمد صلاح الدين الشامي

 

 

2008

 

لجنة الإشراف:

 

الأستاذ الدكتور/ سامية أحمد عبد السلام مدكور

أستاذ فسيولوجيا النبات

رئيس قسم أمراض النبات

كلية الزراعة بدمنهور – جامعة الإسكندرية

 

الأستاذ الدكتور/ سيد سعد الدين ابوشوشة

      أستاذ أمراض النبات ـ قسم أمراض النبات

      كلية الزراعة بالشاطبى – جامعة الإسكندرية

 

الأستاذ الدكتور/ أحمد السيد الكوراني

              أستاذ أمراض النبات – قسم أمراض النبات

              كلية الزراعة  بدمنهور – جامعة الإسكندرية 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لجنة المناقشة:

 

الأستاذ الدكتور/ محمد جمال الدين حسونة

              أستاذ أمراض النبات الفسيولوجية ـ قسم أمراض النبات

              كلية الزراعة بالشاطبى – جامعة الإسكندرية

 

الأستاذ الدكتور/محمد كمال ابراهيم القزاز

              أستاذ أمراض النبات – قسم أمراض النبات

              كلية الزراعة – جامعة كفر الشيخ

 

الأستاذ الدكتور/ سامية أحمد عبد السلام مدكور

أستاذ فسيولوجيا النبات

رئيس قسم أمراض النبات

كلية الزراعة بدمنهور – جامعة الإسكندرية

 

 

الملخص العربي

لدراسة تأثير الأوزون علي أربعة أصناف منزرعة من كل من الفاصوليا والبرسيم المصري  وصنف منزرع واحد من البرسيم الحجازي, تم تقدير خمسة مقاييس فسيولوجية وبيوكيميائية من خلال خمسة تجارب.

تشير نتائج تقدير الحساسية للأوزون أن أصناف البرسيم المصري تترتب تنازليا حسب حساسيتها كما يلي: هلالي, بلدي , سرو ثم جيزة 6. وكان صنف البرسيم الحجازي البلدي متحمل للأوزون بدرجة كبيرة حيث لم يظهر أي أعراض. بينما ترتبت أصناف الفاصوليا المنزرعة حسب حساسيتها تنازليا كما يلي: نبراسكا, باوليستا, برونكو, ثم كونتندر.

بتقدير درجة تلف الأغشية البلازمية لأصناف البرسيم المصري وجد أنها تكون أعلي عند عمر خمسة أسابيع مقارنة بأربعة أسابيع، وكانت قيم رشح الإليكتروليتات للصنف هلالي هي الأعلي في كل أصناف البرسيم المصري عند كل أزمنة التقدير، بينما لم يظهر الصنف البلدي من البرسيم الحجازي أي فوارق معنوية. وعلي عكس البرسيم فقد أظهرت أصناف الفاصوليا قيما أعلي لرشح الإليكتروليتات عند عمر أربعة اسابيع مقارنتة بالعمر خمسة أسابيع، وكانت أعلي القيم للصنف نبراسكا عند كل أزمنة التقدير.

تشير نتائج الصبغ الهستوكيميائية لمواقع تراكم فوق أكسيد الهيدروجين أن أصناف البرسيم المصري تترتب وفق حساسيتها تنازليا كما يلي: هلالي، بلدي، جيرة 6 ثم سرو. وفي البرسيم الحجازي لم يلاحظ إلا تجمعات قليلة جدا. بينما توضح نتائج هذا الإختبار علي أصناف الفاصوليا ان الصنف باوليستا ينتج تجمعات من فوق أكسيد الهيدروجين كإستجابة للمعاملة بالأوزون أكثر من الصنف نبراسكا ثم برونكو ثم الصنف كونتندر الذي يأتي رابعا في هذا الترتيب التنازلي للحساسية.

وطبقا لإختبار رصد تجمع الأكسجين النشط في أوراق البرسيم المصري فإن الأصناف هلالي والبلدي الأكثر حساسية تظهر بها تجمعات أكثر بالمقارنة بالأصناف متوسطة الحساسية والتي تظهر بها تجمعات أقل. ووجد أن صنف البرسيم الحجازي البلدي يظهر تجمعات قليلة من الأكسجين النشط بالرغم من عدم ظهور أعراض عليه. وبالنسبة لأصناف الفاصوليا فإنه يظهر بوضوح أن الصنفين نبراسكا وباوليستا هي الأقل تحملا للدفقة التأكسدية بالأكسجين النشط بينما كان الصنفين جيزة 6 وكونتندر أقل حساسية علي الترتيب.

بقياس محصلة التمثيل الضوئي في كل الأنواع والأصناف تحت الدراسة وجد أن صنفيني البرسيم المصري هلالي والبلدي قد أظهرا إنخفاضا معنويا أكثر من الصنفين سررو وجيزة 6. وبالنسبة للصنف البلدي من البرسيم الحجازي فقد حدث تدهور سريع بعد نهاية التعريض مباشرة يعقبه إستشفاء مميز ويقترب مستوي تمثيله من الكنترول. وقد أظهرت الفاصوليا مستوي مقاومة أعلي من البرسيم المصري وترتبت أصنافها حسب تأثرها تنازليا كما يلي: نبراسكا، باوليستا، برونكو ثم جيزة6 علي الترتيب.

وهذه النتائج ترجح إمكانية إستخدام الأصناف الحساسة من البرسيم المصري (هلالي وبلدي) ومن الفاصوليا (نبراسكا وباوليستا) في الرصد الحيوي للأوزون الملوث للهواء الجوي. أما الأصناف المقاومة ومتوسطة المقاومة من البرسيم الحجازي، البرسيم المصري والفاصوليا فينصح بزراعتها في الأماكن المعرضة للتلوث بالأوزون، كما يمكن إستخدامها في برامج تربية وتحسين مقاومة الأوزون في الأصناف المرغوبة الصفات. 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 9/16/2014 1:59:28 AM
عدد القراءات : 1393

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية