جامعة دمنهور تحتفل باليوم العالمي للبيئة

05/06/2024 12:21 PM
226

 

 
 
جامعة دمنهور تحتفل باليــــــــــوم العــــــالمي للبيئة
 
 
             
 
               في إطار احتفال جامعة دمنهور باليوم العالمي للبيئة  تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ إلهامي  ترابيس - رئيس الجامعة،
 
وإشراف الأستاذ الدكتور/ منى  مبروك  - القائم  بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.
 
ينظم قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة عدة ندوات تثقيفية تهدف لمناقشة وتوعية أفراد المجتمع  بأهمية الحفاظ على البيئة ونشر الثقافة البيئية،
 
وترسيخ أهداف جودة الحياة وتعزيز المسؤولية المجتمعية للمحافظة على البيئة.
 
وأولى هذه الندوات بعنوان ( مواجهة مشكلة تصحر الأراضي باستخدام تطبيقات الاستشعار عن بعد 
 
حيث يُحتفل باليوم العالمي للبيئة منذ عام 1973 في الخامس من يونيه من كل عام، وهي مناسبة عالمية تهدف إلى زيادة وتعزيز الوعي بالقضايا البيئية بين أفراد المجتمع ويساهم في تسليط الضوء على التحديات البيئية،
 
و تشجيع المجتمع على المساهمة في الجهود التي تهدف للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية وترشيد استهلاكها وكذلك ايجاد حلولاً مبتكرة وممارسات صديقة للبيئة،
 
لتعزيز المعيشة المستدامة لضمان مستقبلٍ أكثر اخضراراﹰ واستدامة.
 
               ويوافق هذا العام الذكرى الثلاثين لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، حيث انه وفقاﹰ  لهذه الاتفاقية، فإن  40 % من الأراضي الصالحة للزراعة حول العالم تعاني من التدهور، 
 
مما يؤثر بشكل مباشر على حوالي نصف سكان العالم. 
 
لذا يعد استعادة الأراضي ركيزة أساسية لعقد الأمم المتحدة لاستعادة النظم البيئية 2021-2030،
 
و نداء عالمي وأمر حاسم لحماية وإحياء النظم البيئية في جميع أنحاء العالم ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
لهذا السبب يركز اليوم العالمي للبيئة لهذا العام 2024 على استعادة الأراضي، ووقف التصحر وتعزيز القدرة على التكيف مع الجفاف تحت شعار "أرضنا مستقبلنا...معا نستعيد كوكبنا"
 
ويرتبط موضوع هذا العام بعدة أهداف رئيسية من أهداف التنمية المستدامة.
 
 
 
            وأشارت الدكتورة / منى السيد، أن الدولة بذلت جهودا كبيرة لصون الموارد الطبيعية واستخدامها بشكل مستدام يحفظ حق الأجيال القادمة،
 
والعمل على مواجهة التحديات البيئية العالمية كتغير المناخ والتلوث وفقدان التنوع البيولوجي،
 
وخلق رابطة حقيقية بين النمو الاقتصادي والحفاظ على البيئة تقوم على تبادل المنفعة وتأصل فكرالاقتصاد الدائري والأخضر، تحقيقاﹰ لأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030،
 
وأن الدولة تسعى  إلى ترسيخ ثقافة الزراعة الذكية والمستدامة، و يُعد مشروع مستقبل مصر للزراعة المستدامة نموذجاً ناجحاً لاستصلاح الأراضي الصحراوية،
 
وللزراعة الذكية والمستدامة المعتمدة على التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة بالإضافة للحفاظ على البيئة.
 
      وسوف تعقد ندوة (مواجهة مشكلة تصحر الأراضي باستخدام تطبيقات الاستشعار عن بعد) يوم الثلاثاء الموافق 11 / 6 / 2024 الساعة العاشرة ( 10) ص بمدرج كلية الزراعة،
 
ويحاضر بالندوة الأستاذ الدكتور/ عماد فوزي - رئيس قسم الموارد الطبيعية والهندسة الزراعية بكلية الزراعة.