جامعة دمنهور تطلق قوافل شاملة بالمجان بوادى النطرون ضمن مبادرة حياة كريمة

 

جامعة  دمنهور تطلق قوافل شاملة بالمجان بوادى النطرون ضمن مبادرة حياة كريمة
 
 
 
تنفيذا للمبادرة الوطنية "حياة كريمة"  التي أطلقها فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسي - رئيس الجمهورية لتوفير حياة كريمة
 
للفئات المجتمعية الأكثر إحتياجًا على مستوى محافظات الجمهورية ،
 
وتحت رعاية الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالي والبحث.  وبرئاسة وإشراف الدكتور  / عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور
 
واصلت الجامعة  القوافل الطبية والبيطرية والزراعية والتوعوية التى تنظمها عملها لخدمة الريف المصرى والقري الأكثر إحتياجا  للكشف وصرف العلاج بالمجان للمواطنين
 
فى كافة التخصصات وتقديم العديد من الخدمات الطبية والبيطرية والبيئية والزراعية وتعليم الكبار
 
بالإضافة إلى تقديم العديد من الدورات والندوات  التوعوية والتثقيفية بمركز وادى النطرون محافظة البحيرة، 
 
وأكد "صالح"  على دور الجامعة ومسئوليتها فى المشاركة المجتمعية فى كافة العلوم والمجالات.
 
 موضحا أن  تنظيم هذه القوافل من أهم وسائل خدمة المجتمع والبيئة كذلك تأتي تفعيلا لدور الجامعة في وصول الخدمات الشاملة لأهالي المحافظة الأكثر إحتياجا ،
 
ويستهدف تقديم الخدمات الصحية والمجتمعية والتثقيفية المجانية للمواطنين،  والإهتمام بالمناطق والقرى الفقيرة ودعمها، التي تكفل وصول الخدمات المختلفة للمواطنين بها،
 
بما يعكس الدور الإنساني والاجتماعي الذي تقوم به الجامعة لخدمة المجتمع المصري والذي يعد مكملًا لدورها البحثي والتعليمي.
 
وأضاف "صالح"  بأن الجامعة  تسعى لتقديم الخدمات الطبية إلى أكبر قدر من المواطنين لتقدم لهم الكشف والفحص العلاج اللازم بشكل متقدم،
 
حيث تهدف الجامعة إلى النهوض بالتنمية الصحية والاجتماعية والبيئية والفكرية وتوفير خدمة طبية متميزة لغير القادرين إيمانا من الجامعة بأهمية المشاركة فى تنظيم القوافل
 
بأنواعها البشرية والبيطرية والزراعية والتوعوية أيضا لخدمة المجتمع المحلى المحيط بها والوصول إلى الأماكن النائية وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين 
 
 لأداء رسالتها التنموية والخدمية الفعالة وتحقيق الإستفادة القصوي من الكفاءات العلمية المتخصصة بالجامعة حيث تشارك جميع كليات الجامعة كلا فى تخصصه
 
مما ينعكس على  الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم على العمل بروح الفريق المتكامل.
 
وأشار "صالح"  إلى أهمية هذه القوافل في تخريج خريجين قادرين على تطوير مجتمعاتهم، من خلال الإحتكاك بالبيئة المحيطة و المجتمعات النائية والأماكن الريفية والعشوائية ،
 
مؤكدا سيادته على  أن مشاركة طلاب الجامعة تأتي لإدراكهم لحجم المسئولية المجتمعية الواجبة عليهم  في خدمة المجتمع وتنمية البيئة والتفاعل معه وغرس قيم الولاء والإنتماء والمواطنة .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 20/06/2021 08:51 PM
عدد القراءات : 621