تدشين مبادرة محو أمية مركز بأكمله بكفرالدوار

 

4 / 11 / 2021 

 

 

 

 

دشنت جامعة دمنهور برئاسة الأستاذ الدكتور   / عبيد صالح  - رئيس الجامعة   أول مبادرة لمحو أمية مركز

 

بأكمله بإشراف الأستاذة الدكتورة  /  أمل محمد مهران -  عميدة كلية التربية  ومنسق جامعه دمنهور

 

لمشروع محو الأمية مبادرة " لا للأمية " وذلك بقرية زهرة  بكفر الدوار بحضور السيد اللواء  المهندس

 

  / أحمد على مرزوق     - رئيس مجلس مدينة كفر الدوار  والأستاذ  / عبدالله محمد محمد   - مدير مركز

 

تعليم الكبار بالبحيرةو  الدكتور  / عيد بلبع  - عضو مجلس الشورى

 

 

 

 

 حيث أن الإختيار وقع على مركز كفر الدوار حيث أنه أول مركز تقوده كلية التربية بأبنائها للقضاء

 

على أميته لأنه يضم عدد 264 ألف أمى فيعد من كبرى التحديات وأحد المنافسات التى ستسعى كلية

 

التربية لتجاوزه وتستهدف المبادرة  ليس محو آمية فقط وإنما رفع الوعى المجتمعى بأهمية التعليم وأن

 

هذا الامر تقع مسئوليته على عاتق أبناءنا الطلاب .

 

 

  وأوضح الدكتور / عبيد صالح أن الجامعة تحرص على دعم رؤية مصر 2030 والمساهمة فى تنفيذ

 

استراتيجية بناء الإنسان التى أطلقها الرئيس السيسى، لذلك قامت بتنفيذ خطة متكاملة لدعم المشروع القومى

 

لمحو الأمية وتعليم الكبار فى إطار استراتيجية الجامعة فى نشر العلم والمعرفة ومحاربة الجهل وتفعيلا

 

لدورها الرائد في خدمة المجتمع.

 

 

و أكدت الدكتورة / آمل مهران أن مبادرة " لا للأمية  "  قد بدءت من قرية زهرة تمهيدا للانتقال إلى قرية

 

اخرى تابعه لمركز كفر الدوار وذلك فى اطار الخطة التنفيذية للإعلان عن مركز كفر الدوار بلا أمية والجهد

 

متصل حتى يتم الاعلان عن محافظة البحيرة بلا أمية فهذا الشعار من أولويات كلية التربية.

 

 

 و جاء الإهتمام  بذلك المشروع بدعم من الجامعة  إذ لم تدخر جهداً وعوناً  لإنجاح هذا المشروع وكذلك

 

من المجلس الأعلى للجامعات وبتعاون مثمر وبناء مع مركز تعليم الكبار بالبحيرة الذين ساهموا كثيرا فى حل

 

كافة المشكلات التى تواجه ابنائنا وهم يمحوا الأمية على أرض الواقع  .

 

 

وجدير بالذكر أن هذه المبادرة  بدءأت بعد أن تم تدريب طلاب وطالبات كلية التربية التابعين لمركز زهرة 

 

على الاستراتيجيات الحديثة ( تربوية النص ) فى محو الأمية وتعريفهم بطريقة فتح الفصول بنظاميه التعاقد

 

الحر والفصل التنشيطى فضلا عن التعليم بأسلوب المواقف الحياتية  وتدريبهم كذلك على كيفية التعامل مع الأميين

 

  وجذب الأميين للتعلم و تحفيزهم لمتابعه تعليمهم  كما أن الطلاب الذين سيتمكنون من انجاح أكبر عدد ممكن من الأميين

 

لهم جوائز مالية و بالنسبة للأميين الذين سينجحون لهم الاولوية فى الحصول على   فرصة عمل بمصانع القطاع الخاص.

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 11/7/2021 10:11:26 AM
عدد القراءات : 449




انت الزائر رقم
518851