Skip Navigation Links
 

 

 

 

 

 

 

 

رئيس جامعة دمنهور... يلقي محاضرة عن المواطنة والانضباط والسلوكيات

 


بمدرسة دمنهور الثانوية للبنات

 

 

 

 

 

 

الانتماء والمواطنة أسلوب حياة
 
 

السلوك والانتماء للوطن قبل العلم
 
 

إن لم يكن لك هدف فليس لك وجود في الحياة
 
 

 من يتمسك بوطنه وقيمه يكسب احترام الآخرين
 
 

التخطيط للحياة والتطوير من النفس انتماء ومواطنة والقيم هي التميز

 

 

 
  ألقى السيد الأستاذ الدكتور /  عبيد صالح(رئيس جامعة دمنهور) محاضرة عن المواطنة والانضباط والسلوكيات بمدرسة دمنهور الثانوية للبنات ؛

 

 

بحضور كل من السيدة الأستاذة / منال هاشم (مديرة مدرسة دمنهور الثانوية للبنات) والسيد الأستاذ / أحمد إبراهيم الرفاعي (رئيس مجلس أمناء بندر دمنهور)

 

 

ولفيف من القيادات التعليمية والتربوية بمحافظة البحيرة وعد من طالبات المرحلة الثانوية بالمدرسة ؛ بمقرر مدرسة دمنهور الثانوية للبنات.

 

 




استهل  الأستاذ الدكتور / عبيد عبد العاطي صالح(رئيس الجامعة) بتأكيده على أن مصر هي أرض الكنانة أرض التاريخ التي ذُكرت في القرآن خمس مرات وفي الإنجيل ستين مرة

 

 

لن تنهض إلا بشبابها الصاعد الواعد الواعي الذين هم حاضر الأمة ومستقبلها فلا مكان لأمة أهدرت طاقات شبابها، كما قدم شكره لكل الحضور وأسرة المدرسة  على حسن إعدادهم للطلاب

 

 

والوقوف بجانبهم وغرس القيم والمفاهيم السامية لنشر ثقافة السلوك المتحضر والانتماء والمواطنة في نفوسهم.

 

 

 

 كما أكد سيادته على مدى اعتزازه وتقديره للجهود المبذولة في سبيل زرع روح المواطنة لدى أبنائنا الطلاب؛ خاصةً وأن مصر بمكانتها المرموقة كبوابة إفريقيا الشرقية

 

 

ومركز العالم تحاك لها عديد من المؤامرات الدولية والبعيدة كل البعد عن الحروب التقليدية والتي يمكن تلخيصها في الكلمة الأجنبية (P.S.T.E.L) حيث يمثل الحرف الأول

 

 

اختصارا لكلمة ((Politicalفي إشارة إلى التحديات السياسية، والثاني (Social) والذي يمثل التواصل الاجتماعي والثالث (Technology) وما يجسده من آليات الثورة التكنولوجية،

 

 

والرابع (Economy) حيث الأزمات الاقتصادية المصطنعة، أما الخامس فهو (Low) وما يتم الترويج له باسم حقوق الإنسان والتي هي مصانة في القرآن والإنجيل.

 

 

وفي سياق متصل أكد سيادته أن كلاً من الأسرة والمدرسة هما أساس غرس قيم الولاء والانتماء من خلال الدور المنوط بهما في نشر ثقافات الانتماء، كما يجب على كل شاب من شباب الوطن

 

 

  القيام  بالإعداد والتخطيط الجيد للمستقبل فإن لم يكن لك هدف فليس لك وجود في الحياة ، ومن يتمسك بوطنه وقيمه يكسب احترام الآخرين.

 

 

 

كما تناول سيادته عرضَا لأهم تجارب العالم المتقدم في سبيل غرس ثقافة الانتماء والمواطنة والانضباط والسلوكيات والمسئولية الاجتماعية ونماذج تاريخية وتجارب حياتية مختلفة

 

 

تفاعل من خلالاها مع الحضور من بناته الطالبات؛ حيث أكد على أن التخطيط الجيد للحياة والتطوير من النفس انتماء ومواطنة والقيم هي التميز واتقان العمل في ضوء رؤية ورسالة وأهداف

 

 

لتحقيق خطة استراتيجية تعود بالنفع على الإنسان وأسرته ومجتمعه ووطنه.

 

 

 

وفي ختام اللقاء أكد سيادته على أن الجامعة ليست بمعزل عن مجتمعها وأنها امتداد لقيم الانتماء والمواطنة التي يتم غرسها في نفوس الطلاب في مراحلهم المختلفة؛

 

 

مؤكدًا سيادته على ضرورة القراءة والاطلاع بصفة مستمرة واكتساب الخبرات الحياتية والمهارات العملية للإعداد لمستقبل أفضل، كما تم تسليم سيادته شهادة تقدير باسم أسرة المدرسة

 

 

تقديرًا وعرفانًا بدوره في خدمة المجتمع البحراوي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 14/02/2017 12:56 AM
عدد القراءات : 830

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية