Skip Navigation Links
 

 

 

 

 

 

رئيس جامعة دمنهور  ... يختتم الملتقى الدولي الثاني للمناخ والمياه


 

 

 

 

 

 

 

 اختتم الأستاذ الدكتور /  عبيد صالح(رئيس جامعة دمنهور) الملتقى الدولي الثاني للمناخ والمياه تحت عنوان

 

 

 " البحث العلمي والتنمية المستدامة للموارد المائية بمصر"حيث أعرب الأستاذ الدكتور /  عبيد صالح(رئيس الجامعة) عن بالغ شكره وعظيم تقديره لكل من ساهم

 

 

 

 وشارك في نجاح هذا المؤتمر، مؤكدًا سيادته على أن منهج الجامعة في عقد المؤتمرات العلمية يسعى دائمًا إلى تقديم حلول عملية قائمة على أسس علمية لأهم المشكلات

 

 

والتحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني والأمن القومي لوطننا الحبيب،

 

 


وألا يقتصر دورها في الناحية التعليمية فحسب بل يمتد إلى الناحية التطبيقية للأبحاث العلمية وربطها بقضايا المجتمع؛ من خلال التنسيق الدائم

 

 

والمستمر مع كافة الجهات التنفيذية والمجتمعية.

 

 

 

كما أشار سيادته إلى مبلغ سعادته بالنتائج التي أسفر عنها هذا الملتقى الذي يعد سلسلة في حلقة متصلة من المؤتمرات العلمية المتخصصة التي عقدتها الجامعة

 

 

خلال هذا العام، مؤكدًا على ضرورة استمرا التواصل لمتابعة تنفيذ هذه التوصيات إلى الجهات المعنية والعمل على تنفيذها تباعًا؛ على الأخص في ظل محاولة سد

 

 

الفجوة بين الموارد المائية المتاحة والزيادة السكانية، مشيرًا سيادته إلى ان نصيب مصر من مياه النيل لم تزد عن الحصة المقررة لها والبالغة 55 مليار متر مكعب

 

 

في حين الزيادة المطردة للسكان وعدم كفاية الموارد الأخرى متمثلة في الآبار أو المياه الجوفية، مما يتطلب مزيدًا من الوعي والترشيد في الاستهلاك والبحث عن

 

 

حلول بديلة لمواجهة هذه المشكلة الخطرة، كما أثنى سيادته على الأبحاث العلمية القيمة التي قدمها المؤتمر وما لها من أبعاد بيئية واقتصادية متميزة.

 

 

  •     وفي ختام المؤتمر جاءت التوصيات الخاصة بالمؤتمر كالتالي:-

 

 

 - توطيد التعاون الدولي بين الجامعات ومعامل المياه وتفعيلها لتبادل الخبرات بين الجهات البحثية المختلفة.

 

 

تشكيل مجلس دائم للمياه بشكل علمي برئاسة جامعة دمنهور يضم جميع الجهات العلمية والبحثية ومندوبين من مديريات الري والزراعة وشركة مياه الشرب

 

 

لمناقشة ما هو جديد ووضع حلول علمية واقعية لحل مشكلات مياه بالمحافظة.

 

 

 

- ضرورة التركيز على زيادة البحث العلمي  في الهندسة الوراثية لزراعة محاصيل تستهلك أقل كمية من المياه.

 

 

 

- ضرورة توفير كافة الموارد المالية للبحث العلمي داخل الجامعة لعمل نموذج علمي متكامل في كافة الكليات تخدم البحث الواحد وتعميمه ومشاركته مع باقي الجامعات المصرية.

 

 

 

- ضرورة حصر الجامعة لجميع المؤسسات الانتاجية والصناعية بمحافظة البحيرة وتوجيه طلاب الدراسات العليا في رسائلهم لحل مشاكل تلك المؤسسات وزيادة الانتاج وتحسين الجودة.

 

 

 

- تعظيم التعاون الدولي بين الجامعة مع دول حوض النيل في مثل هذه المؤتمرات لنشر النفع والاستفادة.

 

 

 

- تعظيم التواصل بين جامعة دمنهور وجميع الشركات في مجال البحث العلمي (برامج الماجستير والدكتوراه) من أجل قضايا المياه والموارد المائية لتقليل

 

 

الفاقد وسد الفجوة ما بين ما هو متاح وما هو مستهدف.

 

 

 

- الدعوة لعقد ندوة  عاجلة لمناقشة تفعيل المشروعات المتعلقة بتنمية الموارد المائية التي تم مناقشتها بهدف الاستفادة من خبرات العلماء والباحثين في هذا الصدد

 

 

لمواجهة مشكلات سد العجز وتنمية الموارد المائية بمصر.

 

 

 

- التأكيد على ضرورة البدء في ربط مؤسسات الانتاج بنطاق محافظة البحيرة كمرحلة أولى (كليات جامعة دمنهور) من خلال بروتوكولات تستهدف تدريب

 

 

  طلاب الجامعة بمعامل تلك المؤسسات طوال العام الدراسي.

 

 

 

- التأكيد على ضرورة ربط الجامعة مؤسسات التمويل والبنوك لمواجهة  مشكلات تمويل المشروعات البحثية وثيقة الصلة بالمشروعات القومية وتنمية الموارد المائية.

 

 

 

- رفع التوصيات المقترحة لحل هذه المشكلات للمختصين في هذا المجال للتطبيق الواقعي حتى لا تظل مجرد حلول ورقية.

 

 

 

- التأكيد على تعظيم الدور الفاعل للجامعة في مواجهة مشكلات المحافظة (قطاع البيئة) كمرحلة أولى.

 

 

 

- الدعوة الدورية لانعقاد الملتقى في موعد ثابت سنويًا مع الاخذ في الاعتبار ضرورة الإعلان عنه في المحافل الدولية المرتبطة بمجالات المياه والبيئة  والتغيرات المناخية.

 

 

 

كما قام سيادته بتسليم شهادات التقدير للسادة المشاركين في الملتقى تقديرًا وعرفانًا بجهودهم المتميزة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 26/11/2016 01:47 PM
عدد القراءات : 419

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية