Skip Navigation Links
 

 

 

 

 

رئيس جامعة دمنهور  ... يفتتح حفل كلية التمريض لاستقبال الطلاب الجدد

 

 

 

 

افتتح الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس جامعة دمنهور) فاعليات الحفل السنوي لكلية التمريض لاستقبال الطلاب الجدد،

 

 

والمقام تحت رعاية سيادته بحضور الأستاذة الدكتورة / إيناس إبراهيم (عميد كلية التمريض) وبحضور السادة وكلاء الكلية

 

 

ولفيف من السادة الأساتذة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب ، بمجمع الكليات العلمية بالجامعة.

 

 

 

حيث التقى سيادته بأبنائه الطلاب و هنأهم ببداية العام الدراسي الجديد وحثهم  على بذل أقصى جهد للحصول على أعلى التقديرات ،

 

 

والحرص على الاستفادة من خبرات الأساتذة العلمية والعملية والتي تمثل الرصيد الاستراتيجي لهم في المستقبل ليعود ذلك عليهم بالنفع

 

 

لأنفسهم أولاً ولوطنهم، وضرورة الاهتمام بالجوانب المهارية والعملية إلى جانب النواحي المعرفية الأخرى، مؤكدًا على حرص سيادته

 

 

على أن يحصل كل خريج من أبناء الجامعة على فرصة عمل متميزة تليق به وباسم جامعة دمنهور التي تسعى دومًا كي تكون في مصاف

 

 

 

الجامعات المتقدمة محليًا وإقليميًا وعالميًا.

 

 

 

كما عبر سعادته عن بالغ سعادته بأبنائه الطلاب خاصةً حينما يكونوا حريصين على التزود بالمهارات التي تسبق المعارف تطبيقًا لمبدأ

 

 


تعلم الكبار (Adult-Learning) وأدوات التعلم الذاتي (Self-Learning) ؛

 

 


فالإنسان لابد وأن يكون خادمًا لنفسه ولمصرنا الحبيبةً وحريصًا على المهارات التي تأتي من خلال أصحاب الخبرة التي تحرص الجامعة دومًا

 

 

على توفيرها لأبنائها الطلاب، وحثهم على التحلي بالصبر في هذه المرحلة الهامة التي تمر بها بلادنا الحبيبة وبث روح التفاؤل

 

 

بجني ثمار المشروعات القومية في المستقبل.

 

 

 

كما أكد عليهم ضرورة التشرف بالانتساب إلى كلية بقدر كلية التمريض والتي تحمل رسالة سامية في ظل هذه الظروف الحاسمة التي

 

 

تحياها مصرنا الحبيبة وتغير استراتيجية الحرب إلى حروب حديثة يمكن إيجازها في  الكلمة الإنجليزية (P.S.T.E.L)  والتي تعد

 

 

حروفها اختصارًا لعدة كلمات  تشمل (Political) اختصارًا للمؤامرات السياسية (Social) الحرب الاجتماعية والتي تشير إلى

 

 

ا لفتن الطائفية التي يتم إشعالها(Technology) ما تمثله التقنية الحديثة من عوامل لهدم الشباب (Economy) والتي تتمثل في افتعال الأزمات الاقتصادية 

 

 


  مثل محاولة ضرب السياحة ومحاولة رفع قيمة الدولار مقابل الجنيه المصري (Low) وما يتم الترويج له باسم حقوق الإنسان والتي هي مصانة

 

 

في القرآن الكريم والإنجيل وكذلك حروب الجيل الخامس المتمثلة في حروب المياه، وأكد أيضّا أنه لازمًا علينا أن نعي كل التدابير والمؤامرات الخارجية

 

 

 

التي تدبر لوطننا الحبيب مصر ، وأن نعمل دائمًا يدًا واحدة لمنع حدوث الخطر ووضع مصر في مكانتها التي تستحقها.

 

 

 

شمل الحفل عرضًا وثائقيًا عن إنجازات الكلية وعروض فنية وثقافية تحت إشراف أعضاء التدريس بالكلية وكذلك لقاء مع أحد خريجي الكلية المتفوقين في الحقل العملي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 15/10/2016 03:22 PM
عدد القراءات : 565

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية