Skip Navigation Links
 

 

 

 طلاب جامعة دمنهور في زيارة لمستشفى سرطان الأطفال 57357
 
 
 
 
تحت رعاية الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالى و البحث العلمي ،  والسيد اللواء / هشام  أمنة - محافظ البحيرة
 
والأستاذ الدكتور / عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور  ،
 
وإشراف دكتور / محمد عشري - مدير عام رعاية الطلاب بجامعة دمنهور ،  وأستاذة / أماني المهدي - مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية
 
‏و الأستاذ / هادي صفار - مسئول المعسكرات بالجامعة ‏،و أستاذة / مديحة بسيوني - مسئولة إدارة النشاط العلمي
 
‏ توجه الطلاب إلى مستشفى 57357 و استمعوا الي شرح يوضح أن المستشفي لا تكتفي بمعالجة المريض فقط بل بالتعليم أيضا
 
حيث تتعاون المستشفي مع مدرسة متطوعة تسمي مصر ألفين تدرس للأطفال من تمهيدي إلي (3) ثانوي.
 
حيث أضاف المحاضر أن يوجد(52) حالة تخرجت العام الماضي من ثانوية عامة كل المجاميع فوق ال65% و مرضي  97%
 
و يقوم فريق من المستشفي بمساعدة المرضي الذين حصلوا على مجاميع صغيرة بأنهم يذهبوا الي الجامعات موفرين لهم المنح
 
من جامعات خاصة مثل الجامعة الأمريكية و الجامعة الفرنسية و جامعة بدر و غيرهم حيث أتوا إليهم بحوالي (32) منحة و المستشفي تتكفل بجميع المصروفات
 
من المصاريف الدراسية الي الكتب الدراسية و بكل شئ يحتاجه المريض حتي لو عدي سن الـ (18) عام لأنهم بدأوا العلاج في المستشفي
 
من قبل الـ(18) ويظل العلاج معهم لمدة أربع سنوات ممكن يتعافي أو يحدث انتكاسه برجوع المرض مرة ثانية ،
 
و يوجد أيضاً سنتين متابعة بمعني أن بعد تعافي الطفل تماما يظل على تواصل بالمستشفى حيث يقوم بإرسال  صورة دم كاملة كل(3) شهور
 
للإطمئنان على صحة الطفل ومتابعة حالته لعدم رجوع المرض مرة ثانية .
 
و أضاف أيضا أن المستشفي ممكن تتعاون مع أي كلية لعمل ندوة بتحث الطلاب ع التوعية ،و يوجد تبرع بالدم.
 
‏و المستشفي علي شكل مركب و يوجد بها شراع لتكون مثل السفينة التي تأخذ المريض للشفاء و الكورة لأجل جذب انتباه الطفل و تحسين نفسيته
 
لأن النفسية بتعالج بنسبة 50% و ايضا الكورة و كل المباني مصنوعة من الزجاج من أجل تقليل الكهرباء لغرف الأطفال ومن أجل إحساس الطفل انه يتعايش مع الشارع
 
و العالم الخارجي لتحسين نفسيته محاولين علي قدر الإمكان بأن يهيؤا المستشفي كالبيت للمريض لانه يوجد حالات صعبة بتظل بالأربع سنوات.
 
‏و مستشفي 57357 تعالج بنسبة 60% من الأطفال مرضي السرطان و نسبة الشفاء 75%،
 
وفي الختام قام طلاب جامعة دمنهور بتوزيع الهدايا علي الاطفال و تشجيعهم و حثهم علي التحمل و محاربة هذا المرض مما أدخل الفرحة علي قلوبهم و البسمة علي وجوههم.
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 16/12/2019 08:26 PM
عدد القراءات : 221

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية