رئيس جامعة دمنهور محاضرا بندوة عن إشكالية إنعدام الأمن الغذائى في إجتماع الأفروساي...

 

 

رئيس جامعة دمنهور محاضرا بندوة عن إشكالية إنعدام الأمن الغذائى في إجتماع الأفروساي...
 
 
 
 في إطار تنفيذ توجيهات فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسي  - رئيس الجمهورية لتحقيق خطة التنمية الشاملة للدولة في مجال الأمن الغذائي
 
والحرص على سد الفجوة الغذائية بين الإنتاج والإستهلاك وتعظيم الاستفادة من الأراضي المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الري.
 
وتحت رعاية الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار  - وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، 
 
 شارك الأستاذ الدكتور / عبيد صالح  - رئيس جامعة دمنهور فى الإجتماع السنوي التاسع لمجموعة عمل الأفروساي للمراجعة البيئية فى الفترة من يوم ٢١ - ٢٤ اكتوبر ٢٠١٩ بالقاهرة .
 
وألقي سيادتة ندوة عن أهم الأسباب والحلول والمقترحات وتوضيح الآثار المترتبة على إنعدام الأمن الغذائي. 
 
سواء نقص و سوء التغذية والحلول المقدمة لحل أو منع أزمته .
 
 حيث يصف مفهومَ «الأمن الغذائي» عددٌ من الظواهر المتصلة، فهو لا يعني توافر الغذاء فقط، بل أيضاً: إمكانية الحصول عليه، واستخدامه بشكلٍ آمن
 
وكذلك الممارسات الجيدة المتميزة التى قامت بها جامعة دمنهور للمساعدة فى حل مشكلة انعدام الأمن الغذائي. 
 
وحل مشاكل الإنتاج الزراعي للخضر والفاكهة والمحاصيل ،
 
كذلك الثروة الحيوانية وحل مشاكلها والعمل على تطويرها وزيادة الإنتاج من الغذاء الأمن الذي يفي باحتياجات المواطنين ويبنى جسد قوي ولا يسبب تلوث للبيئة .
 
كما أشار عبيد أن كل الدول الافريقية ناقشت المخاطر البيولوجية أو الكيميائية أو الفيزيائية ومسبباتها .
 
حيث  أوضح مصادر هذه المخاطر وكيفية وصولها الى الأغذية ( من المزرعة إلى الشوكة ) .
 
وناقش أيضا نظام تحليل المخاطر لمنع أو تقليل أو التخلص من هذه المخاطر وبالتالى تقدم غذاء آمن خالى من مسببات الأمراض.
 
وفى نفس السياق قام سيادتة بعرض بعض  المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر لجامعة دمنهور وهي إنتاج عيش الغراب والتقاوي الخاصة به .
 
وناقش سيادتة  أيضا التعاون المثمر البناء من خلال خطة إستراتيجية أفريقية تعمل على الإستثمار الأمثل لكافة الموارد لجميع شعوب دول القارة الأفريقية الأشقاء. 
 
كما أكد عبيد دور الجامعات والمراكز البحثية والوزارات المعنية فى التعاون والإستثمار الأمثل للموارد
 
لمنع إشكالية الأمن الغذائي ثم التصدير من أجل النهوض بالاقتصاد فى القارة الأفريقية.
 
 
 
 
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 24/10/2019 02:02 AM
عدد القراءات : 506