Skip Navigation Links
 

 

 

رئيس جامعة دمنهور يشارك محافظ البحيرة في الإحتفال بليلة الإسراء والمعراج
 
 
 
شارك الدكتور / عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور معالي اللواء / هشام أمنه - محافظ البحيرة  ، واللواء / ماجد القمري - مساعد وزير الداخلية ومدير أمن البحيرة
 
وبحضور الدكتور / محمد شعلان - وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة، في الإحتفال بليلة الإسراء والمعراج ...
 
ولفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس بجامعة دمنهور والشخصيات الدينية،  والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.
 
وفي هذا السياق أوضح الدكتور / عبيد صالح - رئيس الجامعة أن قصة الإسراء والمعراج كانت إنفراجه لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسببًا في إدخال السرور على نفسه،
 
وجاءت رحلة الإسراء والمعراج منحة من رب العالمين بعدما لاقى رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلم ألوانًا من المحن مع قومه؛
 
لتُذهب عن صدره الآلام والأحزان، وتربط على قلبه وتثبت فؤاده، فإذا كان أهل الأرض قد تَخَلَّوا عنه فإن السماء تفتح له أبوابها.
 
وأكد عبيد صالح أن مثل هذه المناسبات الدينية الجليلة تساهم في تكوين صورة عامة وشاملة عن الدين الإسلامي الصحيح وتقديم شرح مفصّل للأحداث والمناسبات الدينية البارزة،
 
كما أن التعليم الصحيح للدين الإسلامي يساهم في نبذ الإرهاب والعنف والتطرف وتعزيز قيم المواطن وحب الآخر لدى الشباب.
 
وموجها تحية إعزاز وتقدير بهذه المناسبة  إلي فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسي - رئيس الجمهورية وإلي القوات المسلحة الباسلة والشرطة الماهرة والقضاء الشامخ ...
 
وفي كلمته أكد الدكتور / محمد شعلان - وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة، إن  ليلة الإسراء والمعراج من أهم معجزات الرسول، وتمثل دليل على أن من يكون معه الله ينجيه من كل شئ،
 
مستدلا بأن إمامة النبي للأنبياء ليلة الإسراء والمعراج دليل على كونه لبنة التمام ومسك الختام.
 
وأضاف أن الله بين لنا أن من يعتصم بدين الله يكتب له النجاة، وإستدل بالوحى لسيدنا نوح بصنع السفينة وما لاقاه من سخرية قومه،
 
حتى دعا ربه “إني مغلوب فانتصر” وهطلت الأمطار وتفجرت المياه من الأرض وحملت السفينة.
 
 
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 02/04/2019 08:26 PM
عدد القراءات : 162

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية