Skip Navigation Links
 

 

 

توصيات وطموحات جامعة دمنهور لمدينة رشيد تنفذ على أرض الواقع ..
 
 
 
فى ظل حرص سيادة اللواء / هشام آمنه - محافظ البحيرة على تطبيق خطة تطويرية لمدينة رشيد تتفق مع توصيات الملتقى الدولى
 
" رشيد محل الذاكرة "  والذى سبق أن نظمته كلية التربية برعاية السيد الأستاذ الدكتور / عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور
 
وفى إطار حرص جامعة دمنهور وخاصة قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة الذى يعتبر النافذة الوحيدة التي تطل منها الجامعة على المجتمع المحيط
 
للوقوف على المشكلات الحقيقية وصولاً لإيجاد حلولاً علمية لها مما يؤدي في النهاية إلى تنمية المجتمع ليكون قادراً على مواكبة التقدم .
 
أعرب الأستاذ الدكتور  / عبيد صالح عن سعادته البالغة مقرونه بالشكر والإمتنان لسيادة اللواء / هشام آمنة - محافظ البحيرة على مساعيه المضنية وجهده المخلص
 
وإستباقه مع الزمن فى سبيل تطوير مدينة رشيد .
 
وأن ذلك لن يتأتى إلا بعد تطوير البنية التحتية لمدينة رشيد فجاءت جهود المحافظة أساساً وتمهيداً لتطوير رشيد التاريخية وجعلها أكبر متحف تاريخى إسلامى مفتوح
 
تحت مظلة اليونسكو ووضعها على الخريطة السياحية والأثرية بصورة تليق بمدينة أثرية بحجم مدينة رشيد التى يعترف العالم بأسره بفضلها على الحضارة العالمية .
 
وأوضحت الأستاذ الدكتور / غادة غتورى - عميد كلية التربية أن الملتقى هَدفه إطلاق مبادرة الترميم والتوثيق الرقمي لآثار رشيد تحت إشراف الجامعة
 
خاصة بعد إعلان القيادة السياسية عام 2019 عام الثقافة والسياحة المصرية الفرنسية تمهيدًا  لتحتل مكانة عالمية مرموقة على الخريطة السياحية العالمية.
 
 كما أكدت غتورى أن حرص رئيس الجامعة دمنهور بتقديم كامل الدعم للمحافظة وتحويل جامعة دمنهور لتصبح جامعة بلا أسوار تخدم المجتمع المحلى
 
وتسعى لتطويره والنهوض به دفع كلية التربية إلى عقد ملتقى دولى حول مدينة رشيد وبفضل سعي السيد المحافظ أضحت توصيات الملتقى ومقترحاته محل التنفيذ .
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 22/12/2018 05:22 AM
عدد القراءات : 178

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية