Skip Navigation Links
 

 

 

رئيس جامعة دمنهور يشارك فى منتدى شباب العالم 2018 م بشرم الشيخ 

 

 

صالح ... منتدى الشباب هو رسالة سلام ومحبة لشعوب العالم ويؤكد أن  مصر  ستظل أرض السلام 

 

 
شارك السيد الأستاذ الدكتور / عبيد صالح -  رئيس جامعة دمنهور في فعاليات إفتتاح وإنطلاق النسخة الثانية من منتدى شباب العالم 2018 
 
للعام الثاني على التوالي والمقام بمدينة شرم الشيخ، وتستمر فعالياته من 3 حتى 6 نوفمبر الجاري،
 
برعاية وحضــــــــــــورالسيد الرئيس - عبد الفتاح السيسي
 
ويضم جدول الجلسات 30 جلسة، وتتمثل في 18 محورًا ومحاكاة القمة العربية الأفريقية، بجانب حفلتي الإفتتاح، والختام وورش العمل، التي تسبق إنعقاد المنتدى
 
وأوضح صالح أن تلك المؤتمرات تعد بمثابة جسرا يصل أفكار الشباب ووجهات نظرهم ورؤيتهم بالحكومة كما أنها تساهم فى تضييق الفجوة بين الأجيال الجديدة والدولة
 
وبالتالى تخلق لديهم حالة من الإنتماء والحرص على تنمية مهاراتهم لكونهم يشعرون أنهم جزءا من منظومة بناء مستقبل الوطن
 
بعدما وجدوا أنفسهم يتحاورون وجها لوجه مع رئيس الجمهورية  سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى ويناقشونه فى إنجازاته وما قدمه للوطن طوال فترة رئاسته
 
كما يستمع سيادته أيضا إليهم والى أفكارهم ويناقشهم فيها وكأنه أبا لهم وليس رئيس الجمهورية .. آلم يكن هذا كله كافية لأن يخلق لديهم حالة من الثقة واليقين
 
أنهم من أهم العوامل المؤثرة فى مستقبل هذا الوطن كما تخلق تلك المؤتمرات حالة من الإهتمام العالمى بمصر بما يجعلنا نوجه رسالة غير مباشرة للعالم كله
 
أن وطننا دائما  سيبقى بلد الأمن والأمان والإستقرار وإن مصر إستطاعت أن تتجاوز ما تعرضت له من كبوات عنيفة وأن تقف شامخة من جديد لتبنى مستقبلها ومستقبل أبناؤها
 
فضلا عن كونها تفتح مجالات وفرص عمل جديدة للشباب .
 
وأكد صالح أن من الخطوات المهمة التى تحققها مؤتمرات الشباب أيضا أنها تخلق لنا سفراء فى كل دول العالم من الشباب الأجانب الذين يحضرون تلك المؤتمرات
 
ويعودوا الى بلادهم  برؤية جديدة وتصورات مختلفة عن مصر طبيعى أنهم سينقلونها لدائرة معارفهم وأصدقائهم مما يحفز لديهم الرغبة فى زيارة مصر
 
ورؤية ما سمعوا عنه مما يفتح أفاقا ومجالات جديدة وكبيرة للسياحة التى تعد من أهم مصادر الدخل القومى .
 
وأشار الأستاذ الدكتور / عبيد صالح أن  كل هذا كافيا لأن يجعل مؤتمرات الشباب من أهم الخطوات التى يجب أن توليها الدولة إهتماما كبيرا
 
لكونها تفتح بابا للنقاش وتبادل الأفكار ووجهات النظر بين الأجيال الجديدة التى هى عماد بناء الوطن وبين الحكومة حتى تعرف إن كانت الخطط التى تسير عليها
 
تتوافق مع أفكار هؤلاء الشباب وإحتياجاتهم وإمكانياتهم أم أنها تحتاج الى مزيدا من الجهد والبحث عما يناسبهم لنصل فى النهاية جميعا الى بر الأمان .
 
كما أكد صالح ايضا على إن منتدى شباب العالم هذا العام يثبت قدرة الشعب المصري على التواصل مع جميع شعوب العالم ومع العديد من السياسيين والقادة وصناع القرار
 
ويحمل رسالة للعالم بأن مصر هي أرض السلام والأمان وتستضيف شباب العالم لتبادل الحوار وعرض رؤيتهم نحو المستقبل،
 
وطرح العديد من القضايا المهمة التي تهم العالم أجمع وسيتناولها الشباب على مدى أيام المنتدى.
 
وجدير بالذكر أن  رئيس جامعة دمنهور  إتجه إلى مدينة السلام "شرم الشيخ" للمشاركة في فعاليات النسخة الثانية من منتدى الشباب العالمي
 
بمشاركة أكثر من 5000 شاب من 145 دولة، لمناقشة قضايا الشباب في إطار محاور السلام والإبداع والتنمية، واستعدادا لانطلاق ورش العمل التحضيرية
 
التي تسبق انطلاق أعمال المنتدى، والتي تناقش عدة قضايا منها أجنده  ٢٠٣٠وإفريقيا التي نريدها وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم متكامل،
 
كحدث سنوى عالمي بمشاركة الشباب للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات في حضور نخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات العامة والمؤثرة.

 

 

أخر تحديث للصفحة : 04/11/2018 05:11 AM
عدد القراءات : 292

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية