Skip Navigation Links
 

 

 

مجلس جامعة دمنهور يدين الأحداث الإرهابية ويوجه ثلاث رسائل للعالم 
 
 
 
أدان اليوم  مجلس جامعة دمنهور فى جلسته المنعقدة برئاسة الأستاذ الدكتور /  عبيد صالح  (رئيس الجامعة) بمبنى كلية الآداب بالمجمع النظرى
 
الحادث الإرهابى الآثم  الذى حدث يوم السبت الماضى بمنطقة المعسكر الرومانى بالإسكندرية.
 
وأضاف الأستاذ الدكتور / عبيد صالح  (رئيس الجامعة) بأن خفافيش الظلام إلى زوال و أنهم  لن يرهبوا الشعب المصري ولن يزيدوه إلا قوة وصلابة
 
وإصرارا على النزول إلى الإنتخابات، فالمصريون يتماسكون وقت الشدائد ومهما فعلت معاول الهدم من خسة ونذالة سينزل المصريون للتصويت في الانتخابات ليصنعوا مستقبل الشباب
 
والأحفاد ولن يضعف همته مؤكدا سيادته أن كل الأديان السماوية والقيم الإنسانية ترفض  مثل هذه التصرفات الجبانة و الدنيئة.
 
و فى نهاية الاجتماع  حث الأستاذ الدكتور/ عبيد صالح  - رئيس الجامعة الحضور من أعضاء هيئة التدريس النزول إلى الإنتخابات الرئاسية و المشاركة الإيجابية
 
ليس فقط بالنزول و الإدلاء بالأصوات و لكن أيضا القيام بدور توعوي لأبنائنا من الشباب و الطلاب  ليبرزوا  فيه أهمية هذا الحدث لما له من تداعيات على  الأمن القومى
 
للتصدى لمخطط الغرب الذى يريد به الإستيلاء على ثروات البلاد وان نثبت للعالم أجمع أننا قادرين على إتخاذ قراراتنا و تحديد مصيرنا بإرادتنا الحرة ،
 
وأَن مصر ستظل آمنة رغم محاولات الآخرين للإيقاع بها .
 
كما اكد سيادته أن نزول الشعب للإنتخابات يوجه 3 رسائل هامة: 
 
الأولى للعالم أن مصر قادرة وأن شعبها الأبي سيحطم كل مخططات الغرب الهدامة،
 
والثانية لأرواح الشهداء الأبرار أن مصر لن تنسى دماءهم الزكية وأن غدا هو يوم الوفاء لما بذلتموه في سبيل هذا الوطن،
 
 والرسالة الثالثة لأسر الشهداء أن مشاركتنا غدا هو جزء من الدين الذي ندين به جميعا لهم وأن الشعب المصري بكل فئاته سوف يبني مصر الجديدة.
 
أخر تحديث للصفحة : 25/03/2018 08:03 PM
عدد القراءات : 254

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية