Skip Navigation Links
 

 

 

 

رئيس جامعة دمنهور يشارك في افتتاح مبادرة ( صوتك لمصر بكره  

 


المرأة عليها الدور الأكبر في تطوير و رقي أي مجتمع

 

 

 

 

شارك اليوم السيد الأستاذ الدكتور /عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور في افتتاح فاعليات مبادرة "صوتك لمصر بكـــــــــــره"

والتي ينظمها المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع محافظة البحيرة ، وبمشاركة فاعلة من جامعة دمنهور، بحضور السيدة المهندسة / نادية عبده (محافظ البحيرة)

والسيدة الدكتورة /مايا مرسي (رئيس المجلس القومي للمرأة)، والسيد الدكتور/ محمد سلطان (محافظ البحيرة) والسيد اللواء/ السيد نصر (محافظ كفر الشيخ)

وبحضور عدد من القيادات النسائية بجامعة دمنهور منهم نائب رئيس الجامعة ، والسيدات عميدات ووكيلات الكليات ، والقيادات والرموز النسائية في المحافظة

كان ذلك بمجمع دمنهور الثقافي.

 

وقد أكد الأستاذ الدكتور/ عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور على  تكريم المولى - عز وجل - للأم والمرأة في كافة الكتب والديانات السماوية ،

وكذلك كان هذا التكريم فى الحديث الشريف والسنة النبوية العطرة، كما استطرد قائلاً : إن المرأة هي مصدر الأمة بأسرها فهي الأم والزوجة والأخت والابنة

فهي لا تمثل نصف المجتمع بل أكثر من 80 % منه، الأمر الذي يحتم على كافة الجهات الحكومية والمجتمعية العمل كيد واحدة في سبيل تنشئة بناتنا أمهات المستقبل

التنشئة السليمة الحسنة ، وغرس قيم المواطنة والانتماء بما يضمن للمجتمع صناعة جيل واعي لمصر المستقبل، لمصر القوية، مصر القوية ؛ مصر المكان والمكانة.

خاصةً وأن مصر بمكانتها المرموقة كبوابة إفريقيا الشرقية ومركز العالم تحاك لها عديد من المؤامرات الدولية والبعيدة كل البعد عن الحروب التقليدية

والتي يمكن تلخيصها في الكلمة الأجنبية (P.S.T.E.L)

 حيث يمثل الحرف الأول اختصارًا لكلمة ((Politicalفي إشارة إلى التحديات السياسية، والثاني (Social) والذي يمثل التواصل الاجتماعي ، والثالث (Technology)

وما يجسده من آليات الثورة التكنولوجية، والرابع (Economy) حيث الأزمات الاقتصادية المصطنعة، أما الخامس فهو (Low) وما يتم الترويج له باسم حقوق الإنسان

التي هي مصانة في القرآن والإنجيل.

 

ولقد وجه سيادته الشكر للسادة أعضاء المجلس القومي للمرأة لمشاركتهم الفاعلة التي تأتي دعمًا لجامعة دمنهور في سبيل تنفيذ خطة الجامعة التوعوية والتنموية

في سبيل الإرتقاء بالمجتمع البحراوي ككل؛ الأمر الذي يتطلب الإهتمام بالتنشئة العقلية والفكرية والبدنية للأجيال على الثقافة والرقي والوطنية والإنتماء.

وفي سياق متصل  أشار سيادته إلى أن المرأة عليها الدور الأكبر في تطوير أي مجتمع ، وهو ما يبرر دعم الجامعة الكامل للمجتمع في سبيل توفير التنشئة الصالحة لبناتنا،

خاصةً وأن جامعة دمنهور بها كثير من الأمثلة الطيبة على المرأة الناجحة الرائدة في المجالات المختلفة ، فلقد كرم مجلس الجامعة كثيرا من الأمثلة المتميزة  من عضوات هيئة التدريس 

 والباحثات اللاتي شاركن بأبحاث قيمة في كبريات المجلات والدوريات العلمية والعالمية لإعلاء اسم جامعة دمنهور ومصرنا الحبيبة،

كما أكد سيادته على بذل مزيد الجهد لإعداد جيل النابغين لرفع علم مصر خفاقٌا في المحافل الدولية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 07/02/2018 04:29 PM
عدد القراءات : 242

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية