Skip Navigation Links
 

 

 

الشباب هم قوة هذا الوطن

 

رئيس جامعة دمنهور ... في لقائه بأبنائه الطلاب بكلية الطب البيطري

 

 

 افتتح  اليوم الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس جامعة دمنهور) الندوة التثقيفية التي تنظمها الجامعة بالتعاون مع إدارة التربية العسكرية

بعنوان "المخاطر والتحديات والتهديدات التي تواجه الأمن القومي المصري، بحضور السيد المقدم / أحمد مصطفى (مدير إدارة التربية العسكرية بالجامعة)

وبمشاركة نحو سبعمائة طالب من طلاب الجامعة ؛ وذلك استكمالاً لسلسلة اللقاءات الخاصة بنشر الثقافة والتوعية بالتحديات والمخاطر والتهديدات

التي تواجه الأمن القومي المصري، وذلك بمقر كلية الطب البيطري.

 

 حيث استهل سيادته الحيث بتوجيه الشكر لكل القائمين على تنظيم هذا اللقاء مؤكدًا أن الشباب هم قوة هذا الوطن والطاقة الفاعلة في بنائه، مشيرًا إلى أهمية دورات التربية العسكرية

التي تترك بصماتها على الطلاب من خلال ما تضفيه على شخصيتهم من مبادئ وقيم الإعداد والتميز والانضباط والالتزام وإنجاز المهام والمتابعة والمساءلة والتخطيط الجيد؛

الأمر الذي يتطلب من الشباب التعود على تنظيم وتخطيط أوقاتهم  وإعلاء مبادئ إدارة الوقت والتي تعرف في الأدبيات الأجنبية باسم (Time Is Life & Time Is Money)؛

وذلك من خلال الرؤية والرسالة التي يجب أن يسعى كل منا في سبيل تحقيق هدفه بما يسهم في بناء هذا الوطن.

 

كما أكدسيادته على مدى اعتزازه وفخره بأبنائه الطلاب وما قدموه من إنجازات متعددة في شتى المجالات بما وضع الجامعة في مقدمة  الجامعات المصرية،

متطرقًا سيادته إلى ضرورة تحديد أربعة عوامل لبناء أي شخصية ناجحة تكمن في تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات الموجودة في البيئتين الداخلية والخارجية

بما يعرف في علوم التنمية البشرية باسم(SWOT Analysis). 

 

 وفي سياق متصل أكد سيادته على أن هذه اللقاءات تسعى لنشر ثقافة الولاء والانتماء للوطن الحبيب بين نفوس الطلاب  والتوعية بأهم المخاطر والتحديات التي تواجه مصرنا الغالية

في الآونة الأخيرة، مشيرًا سيادته إلى أن هذه التحديات طالما واجهت هذا الوطن عبر التاريخ بوصفه قلب العالم  ونظرًا للموقع الاستراتيجي المتميز الذي جعل من مصر مطمعًا

للقوى الاستعمارية عبر التاريخ، مؤكدًا سيادته على ضرورة نشر ثقافة الولاء والانتماء لمصر  وإلقاء الضوء على الرموز الوطنية المضئية والتعريف بأهم الموروثات و القيم

وضرورة الحفاظ على الترابط المجتمعي بين صفوف الشباب بما يتفق بالدور التنويري والتوعوي للجامعة  لإيجاد جيل قادرًا على بناء الوطن قابلاً للتحديات،

والتي يمكن إجمالها في سياسات حروب الجيل الرابع والخامس التي تجمعها حروف الكلمة الإنجليزية (P.S.T.E.L.) والتي تمثل التهديدات السياسية والتهديدات

المجتمعية والتهديات الاقتصادية والتهديات الحقوقية ؛ والتي يمكن مواجهتها من خلال بث الوعي في صفوف الشباب وغرس قيم الولاء والانتماء والسعي نحو بناء وطن قوي.

 

 

 

 

 

 

 

لمشــــــــــــــاهدة الفيديو
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 22/01/2018 11:52 PM
عدد القراءات : 507

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية