• المؤتمر الدولي الثانى لكلية الآداب جامعة دمنهور
  • فعاليات مؤتمر الدراسات القبطية
  • مؤتمر الدراسات القبطية بكلية الآداب جامعة دمنهور
  • مؤتمر الدراسات القبطية بكلية الآداب جامعة دمنهور
  • المؤتمر الدولي الثاني لكلية الآداب– جامعة دمنهور
  • حصول الكلية علي الاعتماد الدولي الأيزو 9001/2015
  • لتقديم الإلكترونى للطلاب المستجدين 2018
 
 
   
 

اخر الأخبار
أهلاً ومرحباً بكم فى الموقع الرسمى لكلية الآداب - جامعة دمنهور الأن نتيجة الفرقة الرابعة قسم التاريخ الفصل الدراسى الثانى 2019الأن نتيجة قسم الآثار والدراسات اليونانية والرومانية الفصل الدراسى الثانى 2019 حددت كلية الآداب - جامعة دمنهور تمام الساعة الحادية عشر صباحا من يوم الأثنين الموافق 2019/7/15 موعداً لمناقشة الباحث / محمد محمد عبدالحميد النجار - فى الرسالة المقدمة منه بعنوان (الإطناب بالاعتراض فى تفسير الرازي- دراسة فى ضوء الدرس الإسلوبي ) لنيل درجة الدكتوراة فى الآداب تخصص الدراسات الأدبية بنظام الساعات المعتمدة من قسم اللغة العربية وآدابها وتتكون لجنة المناقشة والحكم من قرارات مجلس الكلية لشهر يونيو 2019 للاطلاع على قرارات المجلسأهلاً ومرحباً بكم فى الموقع الرسمى لكلية الآداب - جامعة دمنهورقرارات مجلس الكلية لشهر ابريل 2019 للاطلاع على قرارات المجلسفرصة لطلاب كلية الآداب وطلاب جامعة دمنهور ومجتمع محافظة البحيرة تعلن وحدة الحاسب الآلي بالكلية تعلن عن مجموعة من المنح والدبلومات المختلفة تعلن وحدة الحاسب الآلى بكلية الآداب جامعة دمنهور عن بدء خدمة الترجمة فى اللغات الأتية.:: الأنجليزية -العبرية - الفارسية -الألمانيةعلى السادة العاملين بالكلية الحاصلين على أى دورات أو برامج تدريبية خاصة أو حكومية تقديم صورة إلى ا. هبة الجندى مسؤل الإحصاء بالكلية لتسجيلها بقاعدة بيانات الجامعة

 

نشأة ورواد المتحف


 

  تعد أهمية تأسيس المتحف مع الاهتمام العالمي الكبير بالآثار المصرية بعد فك رموز حجر رشيد على يد العالمالفرنسي شامبليون . وكانت النواة الأولي للمتحف بضمه نموذج مصغر من حجر رشيد والتي تعد من أهم القطع التي يحتويها المتحف . فتم انشاء المتحف بمكان صغير تم تقسيمه إلى جزئين : الجزء الأول و الأكبر منهما صالة العرض الكبري تحتوي على ثلاث فاترينات عرض ، و هم كما يلي : فاترينة عرض المعبودات المصرية القديمة ، و الفاترينتين الأخرتين تم تقسيمهما حسب التسلسل الكرونولوجي كل ذلك وأكثر من خلال عرض الصوت والضوء الذي يقدم القطع الآثرية في تسلسل تاريخي و حكاية كل أثر و  كذلك يشمل عرض الصوت و الضوء على مشهد تمثيلي لأحد الجدارية التي في غاية الخصوصية من كتاب الموتى عن حساب الكاتب "آني" في العالم الآخر . أما الجزء الثاني عبارة عن صالة  أصغر فيها عرض تمثيلي لمقبرة الملك " توت غنخ آمون " ومقتنياتها بما يوضح فكرة البعث و الخلود في العالم الآخر عند المصري القديم .

 ورغم  نقل كلية الآداب بالمقر الجديد لجامعة دمنهور :  طريق الاسكندرية الزراعي ،الأبعدية ،مجمع الكليات ،قسم التاريخ ، كلية الآداب / جامعة دمنهور ، إلا إنه حتى الآن لم يتم  نقل المتحف.

 

أولاً: التصميم المعمارى للمتحف

 

 وقد تم تصميم متحف التاريخ على النسق الكلاسيكي المحدث Neo-classical styleوالذي يتناسب مع الآثار القديمة والكلاسيكية، ولكنه لا ينافس العمارة المصرية القديمة التي ما زالت قائمة و التطور التكنولوجي الهائل في عالم المعرفة الديجيتال (الرقمية) واستخدام الواقع الافتراضي في العروض المتحفية .

وتجدر الإشارة بأن القاعة الداخلية للمتحف صغيرة فيما يتناسب مع حجم المعروضات بداخلها. كما أن المكان لا يدخله الضوء الطبيعي و غير جيد التهوية . مع العلم أن المتحف مكيف. و نرغب في أن يضم المبنى توسيعات مستقبلية عند انتقاله للمقر الجديد لكلية الآداب / جامعة دمنهور ، بما يتناسب مع متطلبات تسهيل حركة الزائرين  حول المعروضات من قاعة إلى أخرى.

 

ثانياً: أهم مقتنيات المتحف

 

يعتبر متحف التاريخ بكلية الآداب جامعة دمنهور منبراً حضارية و تاريخياً يشرق بعبق التاريخ المصري القديم . يتكون المتحف من صالتي عرض خصصت القاعة الأمامية منهما و الأكبر مساحة للآثار الثقيلة (مثل التماثيل واللوحات والنقوش الجدارية) . وكذلك الآثار الخفيفة (مثل تماثيل الأرباب والمومياوات الملكية وآثار الحياة اليومية وصور المومياوات والمنحوتات غير المكتملة وتماثيل وأواني وآثار خاصة بمعتقدات الحياة الآخرى). أما القاعة الداخلية تشمل عرض تمثيلي لمقبرة الملك " توت غنخ آمون " ومقتنياتها بما يوضح فكرة البعث و الخلود في العالم الآخر عند المصري القديم .

ويضم المتحف عددًا من الآثار المصرية منذ عصور ما قبل التاريخ حتى نهاية العصر الفرعوني ، منها:

1.    حجر رشيد :

الأصل عن الشست – المتحف البريطاني اكتشفها ضابط فرنسي عام 1799م تحوي اللوحة مرسوما ً ملكيا ً بإعفاء بعض المعابد من الضرائب 197 (ق.م) في عصر بطليموس الخامس (203-180 ق.م) ، وكتب المرسوم بالهيروغليفية و الديموطيقية الإغريقية ، واستطاع شامبليون أن يفك رموز اللغة المصرية بمقارنة أسماك الملوك داخل الخراطيش في الخطوط الثلاثة .

 

2.    نموذج لتمثال رع نفر كاهن الإله " بتاح "

في منف الأصل من الحجر الجيري الملون – ارتفاعه حوالي 185 سم من سقارة – المتحف المصري بالقاهرة من الأسرة الخامسة ( 2545- 2400 ق.م) .

 

3.    نموذج لتمثال الخادمة "إيشات " تجرش الحبوب من الدولة القديمة

4.    المتحف المصري .الأصل من الحجر الجيري .

وكان جرش الحبوب يتم على مسطح مستطيل مرتفع من الأمام و أمامه إناء لجمع الدقيق ويجرش بقطعة مستطيلة أقل حجم .

 

5.    نموذج لتمثال صانعة الجعة ،

الأصل من الحجر الجيري الملون ( 2410 ق.م) من الدولة القديمة .

 

6.    نموذجان لتمثال أوشابتي أي (المجيب)

انتشرت في الدولة الوسطى ، و كانت تقوم بخدمة المتوفى في العالم الآخر ، فكانت تقوم بكل ما يتوجب على المتوفى أداءه .

 

7.    نموذجان لتمثال الوزير ايمحوتب

– الأصل من البرونز – المتحف المصري – حوالي (600 ق.م ) ارتفاعه حوالي 15 سم – و يظهر "ايمحوتب" وزير الملك "زوسر " في التمثال كنصف إله و ليس إلهاً كاملا ً – يبسط على ركبتيه لفافة من ورق البردي على قاعدة خشبية من شجر السنط و الأرز – و يضع على رأسه قلنسوه ضيقه تصل أسفل الجبهة و يضع على صدره قلادة أنيقة و يرتدي ملابس كاهن .

 

8.    نموذج رأس الملك "أوسركاف"

الأصل من الشست – ارتفاعه 45 سم ، عرضه 25 سم – أبوسبر- معبد الشمس  - الملك  - الأسرة الخامسة (2475-467 ق.م)

 

9.    نموذج لتمثال الملك (خع –إف – رع ) (خفرع)

الأصل من الديوريت – المتحف المصري –بالقاهرة طوله حوالي 168 سم – من معبد الوادي الخاص بالملك خفرع في الجيزة حوالى(2630- 2525 ق.م)

 

10.   نموذج لثالوث (من – كاو- رع ) "منكاورع" 

الأصل من الاردواز 2594-2566 ق.م) – معبد الوادي بالجيزة – المتحف المصري بالقاهرة يمثل الملك منكاورع بتاح الجنوب مع الآلهة حتحور ورمز اقليم واست (طيبة / الأقصر ) .

 

11.    نموذج لقناع الملك "اخناتون"

الأصل من الحجر الجيري – المتحف المصري بالقاهرة – الأسرة الثامنة حوالي (1552- 1296 ق.م) .

 

12.   نموذج للوحة اخناتون وهو يتعبد

– الأصل من الحجر الجيري الصلب – من العمارنة 1352 ق.م

 

13.   نموذج المعبودة أنوبيس :

تمثال للمعبود أنوبيس في هيئة آدمية و كان أنوبيس إلها ً للجبانة يقتاد الموتى في العالم الآخر إلى قاعة الحساب لوزن القلب من العصر المتأخر – المتحف المصري .الاصل من البرونز، مقاسه : 25 ×11×2.5 سم

 

14. المرآة أداة من أدوات التجميل

ويد هذه المرآه على هيئة امرآة عارية يعلو رأسها حزمة من زهور البردي تدعم قرص المرآه ، و الذي كان يصنع من معدن لامع رمزا ًلقرص الشمس من العصر المتأخر .الأصل من البرونز بالمتحف المصري . مقاسها 29 ×13×5 سم

 

15.  الأوشابتي :

هو أحد التماثيل الجنائزية التي كانت توضع في المقابر و هي تماثيل للخدم ، و كان عددهم حوالي 413 أوشابتي منها 365 عاملا ً ، لكل يوم من أيام السنة الواحدة ، 36 أوشابتي للمشرفين بالإضافة إلى 12 رئيسا ً للعمال لكل شهر رئيس .هذه القطعة من الدولة الحديثة . الأصل من الخزف بالمتحف المصري . مقاس 23×7×7 سم

 

16. نموذج لطبق (ماع حربرا) :

وهو طبق يخص ماع حربرا رسم عليه أسماك و نباتات ، الدولة الحديثة - المتحف المصري – الأصل من الفاينس . مقاس14.5 × 5.5 سم

 

17. نموذج لتمثال المعبود "باسنت"

– الأصل من البرونز – المتحف المصري – عبدت في "بوباستس" (تل بسطة ) بالزقازيق محافظة الشرقية على هيئة قطة .

 

18.  نموذج لتمثال المعبودة "سخمت "-

الأصل من البرونز – المتحف المصري – الدولة القديمة – حوالي (2705-2250 ق.م) ، و"سخمت " تعني القوية – زوجة "بتاح " أم نفرتم "- مكونة معهم "ثالوث منف"

 

19.  نموذج لتمثال ربة الشمال "واجيت "

ملكة مصر السفلى كانت تعبد منذ القدم على هيئة "الناشر" المصري (الكوبرا) الطويل اللامع – صورت على هيئة أفعى تخرج من اللوتس كصورة للإله الخالق (رع) – ترمز الكوبرا إلى الطبيعة النازية للتيجان فسميت بـ "الصل"وكانت توضع الجزء الأمامي من غطاء رأس الفرعون (النمس) .

 

20.  نموذج لتمثال "العجل أبيس المقدس"

الأصل من البرونز المتحف المصري – العصر المتأخر – حوالي (525-332 ق.م) – اكتشف مدافنه "مارييت "في السيرابيوم بسقارة .

 

21.  نموذج لتمثال المعبودة "إيزة"

إيزيس ، وهي ترضع ابنها المعبود (حور ) "حورس " – الاصل من الشست – العصر المتأخر حوالي (525-332 ق.م ) – المتحف المصري 

 

22.  نموذج لتمثال المعبود (جحوتي )"تحوت"-

صور هذا المعبود على هيئة طائر (أبي منجل )على هيئة (قردالبابون ) أيضا ً – مركز عبادته "الاشمونيين" (هرم بوليس )- معبود المعرفة والحكمة – عند المصري القديم .

 

23.         لوجة ثلاثة وجوه حفر جبس

24.         لوحة حامل نفرتيتي

25.         لوحة حورس

26.         لوحة نفرتاري

وكذلك هناك عدة مقتنيات أخرى من جداريات ومنحوتات من الأسرات المصرية القديمة و الحديثة . ونأمل في الأمد القريب زيادة مقتنيات المتحف ببعض القطع المميزة للتاريخ المصري القديم .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 3/1/2014 2:55:01 PM
عدد القراءات : 4920


جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2012
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية 
انت الزائر رقم
3015015